KATEGORI KITAB

رد خبر الواحد بما يسمى بالإنقطاع الباطن

KategoriFIQIH & USHUL FIQIH
Stok Hubungi Kami
Kode-
Di lihat709 kali
Berat(/pcs)0.260 Kg
Harga Rp 28.000
Beli Sekarang
+62823-1000-5776
+62823-1000-5776
+62819-0889-0205

Detail Produk رد خبر الواحد بما يسمى بالإنقطاع الباطن

Judul رد خبر الواحد بما يسمى بالإنقطاع الباطن
Penulis ترحيب بن ربيعان الدوسري
Pentahqiq
Sampul غلاف (Soft Cover)
Kertas أبيض (Putih)
Penerbit دار المنهاج
Jilid 1(مجلد)
Pembahasan   أصول الفقه
Mukoddimah

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.

 أما بعد:

أهمية الموضوع :

فإن علم أصول الفقه علم عظيم الشأن ، به تضبط الاستنباطات ، والمآخذ الفقهية  . وهو سياج عظيم لمن أراد التفقه في الدين من الزلل والخطأ و الخطل. وبالتمكن فيه يسهل الترجيح في المسائل الفقهية المختلف فيها بين أئمة الفقه لإحاطته بالقواعد الأصولية التي بنى الفقهاء والعلماء عليها فقههم ؛ وكلما ازداد رسوخاً في علم أصول الفقه  استطاع اختيار القول الراجح بسهولة ويسر مع اطمئنان إلى ما يذهب إليه . إلا أن هذا العلم دخله ما ليس منه – كما دخل غيره من فنون العلم الأخرى –  فأذهب بريقه وصفاءه في كثير من مسائله مما يوجب على الباحثين فيه التحري والتحقق من صحة تلك الأصول وتلك القواعد والتأكد من عدم معارضتها لقواعد الشريعة الكلية أو الجزئية .

وقد أوضح فضيلة الدكتور محمد العروسي عبدالقادركثيراً من تلك المسائل التي أدخلت في مباحث أصول الفقه وليست منه ، مبيناً أنها مبنيةٌ على مسائل عقدية منحرفة ، فقال :- ( ولما تصدى هؤلاء المتكلمون للكتابة في أصول الفقه، لم يكتفوا أن خلطوها بعلم الكلام ومقدماته ، بل أدخلوا فيها أموراً افتراضية كتعارض خبرين ثابتين عن النبي صلى الله عليه وسلم، وكتخصيص عموم الكتاب للسنة، وكجواب الرسول r للسائل بجواب أخص من سؤاله ، وكتمثيلهم في مسألة تكليف ما لا يطاق بالمستحيل لغيره وزعمهم أنه واقع في الشريعة . وكل هذه المسائل لا وقوع لها في الشريعة .

ثم إن المتكلمين يرون أن علم الكلام أساس في معرفة الأصول ، بل قد يفهم من ثنايا كلام القاضي أنه يرى أن التبحر في فن الكلام شرط في استجماع أوصاف المجتهدين …

لأن كثيراً من هؤلاء الفقهاء أدخلوا فيما كتبوه عن الأصول شيئاً من أصول الأشعري وشيئاً من أصول الكلامية ، فكان حكمهم في الأشياء بحسب معتقداتهم وتصوراتهم لا بحسب الواقع الذي يشهد له الكتاب و السنة ….) وقال :- أيضاً – ( وقرر القاضي مسائل الأصول وبناها على مذهب أبي الحسن الأشعري – رحمه الله – فإنه كان يذهب مذهبه في القدر والصفات والكلام ، وينافح عنه .

ولما كان بعض مسائل أصول الفقه تشترك مع بعض مسائل أصول الدين ، كمسائل الأخبار ، وحجية المتواتر ، وأخبار الآحاد ، ووقوع النسخ ، ومسائل التكليف ، كالأمر بالشيء والنهي عنه هل يقتضي الأمر والنهي عن ضدهما ؟ والخلاف في جواز كون الأمر مشروطاً ببقاء المأمور على صفات التكليف ، وهل الأمر بالفعل يتعلق به حال حدوثه ؟ ومسألة الاستطاعة ، ومسألة تكليف ما لا يطاق ، والمسائل المتعلقة بالإكراه وغيرها من مسائل الإجماع والقياس والاجتهاد .

وأما حجية الإجماع والكلام في صحته وإثباته فمن مسائل علم الكلام ، ولما كان الأمر كذلك ، استطاع كثير ممن شارك في علم الكلام أو كتب فيه أن يكتب في أصول الفقه ؛ لأنه الميدان الذي ظهر فيه أراء المعتزلة ؛ ولأنه الفن الذي يمكن فيه تقرير مذهب أبي الحسن الأشعري أو مذهب غيره ….

ثم تتابع الأصوليون من المتكلمين أو المنتسبون إليهم كالقاضي البيضاوي وابن الحاجب والإسنوي– وفي عصر هؤلاء – وقبله بقليل ظهرت نزعة الكلام في أصول الحنفية ويتضح ذلك في كتابات شراح البزدوي والمنتخب للأخسيكثي ، ناهيك عن المتأخرين منهم كالنسفي حافظ الدين وابن الهمام . وهؤلاء المتكلمون من الأصوليين منهم من كتب وألف في الأصلين ، ومن له تأليف في أصول الدين وشرح لأحد كتب أصول الفقه ).

ومن هذه المسائل التي حُشر بحثها في علم أصول الفقه وليست منه مقررة على خلاف الحق الذي دل عليه الكتاب والسنة وعمل سلف الأمة من الصحابة والتابعين والأئمة المرضيين ، وعلى خلاف من  ينتسب إليه مقرروها ألا وهو مذهب الإمام أبي حنيفة – رحمه الله – مسألة الانقطاع الباطن في أخبار الآحاد .

سبب اختيار الموضوع :-

 لقد دفعني للكتابــة في هذه المســألة غير ما سبق  أمورٌ أجمل أهمها فيما  يأتي :-

1-توضيح هذه المسألة وبيان تعلقها بمسائل عقدية خطيرة خالف بعض المنتسبين إلى مذاهب الأئمة الأربعة الفقهية فيها أئمتهم .

2-توضيح رأي الأئمة الأربعة ولا سيما رأي أبي حنيفة في هذه المسألة .

3-نصرة الحق وتنقيته مما شابه من باطل .

4-كثرة ما ترتب على القول بها من مسائل فقهية مخالفة للأدلة الشرعية .

5-تبرئة أعلام الحنفية من القول بها وتبيين أن قائلها الأول ليس  منهم ، وإن كان قد تبنى القول بها فيما بعد كثير من المنتسبين إلى أبي حنيفة .

6-ترغيب طلاب العلم في تعلم أصول الفقه على طريقة أهل السنة والجماعة حقاً (أهل الحديث والأثر) وذلك بالرجوع إلى أقوال  الأئمة المعتبرين أمثال الإمام مالك والشافعي وأحمد وأبي حنيفة والبخاري ومسلم وابن قتيبة والسمعاني وابن عبدالبر وابن تيمية وابن القيم وابن كثير  ومن سار على طريقتهم واقتفى أثرهم ، وفي الوقت نفسه تحذيرهم عن سلوك طريق المتكلمين من معتزلة وأشاعرة وماتريدية وغيرهم .

7-تشجيع طلاب العلم ممن هو متمكن في علم أصل الأصول : العقيدة ، وعلم أصول الفقه للكتابة في المسائل التي اختلط فيها الحابل بالنابل ، والحق بالباطل لتمييزها ، وتوضيحها ، وتنقيتها مما علق بها من شوائب باطل المتكلمين وبعض المنتسبين إلى مذهب أبي حنيفة – رحمه الله – ممن أصبح فيما بعد يُعد من فقهاء الحنفية .

8- جدة الموضوع فإني لا أعلم أن أحداً من الباحثين أفردها ببحث مستقل.

خطة البحث :-

قسمت البحث إلى مقدمة اشتملت على أهمية الموضوع ، وسبب اختياره ، وخطة البحث ، ومنهجي فيه ، وإلى ستة مباحث على النحو التالي :-

المبحث الأول :- في تعريف الخبر ، وذكر أقسامه .

المبحث الثاني :- في بيان منـزلة السنة عند الشارع وسلف الأمة وأئمتها وفيه مطلبان :-

المطلب الأول : في بيان منزلة السنة عند الشارع . وفيه أربع مسائل :-

       المسألة الأولى :- في منزلة السنة في كتاب الله .

       المسألة الثانية :- في منزلة السنة في السنة .

       المسألة الثالثة :- في دلالة الإجماع على منزلة السنة .

       المسألة الرابعة :- في دلالة المعقول على منزلة السنة .

المطلب الثاني : في بيان منزلة السنة عند سلف الأمة وأئمتها .

وفيه ثلاث مسائل :

       المسألة الأولى :- في منزلة السنة عند الصحابة .

       المسألة الثانية :- في منزلة السنة عند التابعين .

       المسألة الثالثة :- في منـزلة السنة عند أعلام الهدى ومصابيح الدجى:- وفيها فقرتان .

      الفقرة الأولى : في منزلة السنة عند الأئمة الأربعة على وجه الخصوص

        الفقرة الثانية : في منزلة السنة عند سائر علماء الأمة .

المبحث الثالث :- في إفادة خبر الواحد العلم .

المبحث الرابع : في المشهور عند الحنفية .

المبحث الخامس :- في تحرير موطن النزاع وذلك ببيان ما المراد بالانقطاع

                      الباطن ، وذكر أقسامه وأنواع كل قسم .

المبحث السادس :- في أوجه انقطاع خبر الواحد الباطن لدليل معارض من

                      القسم الأول . وفيه أربعة مطالب :-

المطلب الأول :في رد خبر الواحد لكونه مخالفاً لكتاب الله تعالى .وفيه مسألتان :

        المسألة الأولى : في أدلة القائلين بها ومناقشتها .

        المسألة الثانية : في الآثار الفقهية المترتبة على القول بها .

المطلب الثاني : في رد خبر الواحد لكونه مخالفاً للسنة المشهورة .وفيه مسألتان :

        المسألة الأولى : في أدلة القائلين بها ومناقشتها .

        المسألة الثانية : في الآثار الفقهية المترتبة على القول بها .

المطلب الثالث :- في رد خبر الواحد لكونه حديثا شاذاً لم يشتهر فيما تعم به البلوى ويحتاج الخاص والعام إلى معرفته .وفيه مسألتان :

        المسألة الأولى : في أدلة القائلين بها ومناقشتها .

        المسألة الثانية : في الآثار الفقهية المترتبة على القول بها .

المطلب الرابع :- في انقطاع خبر الواحد لكونه حديثاً قد أعرض عنه الأئمة من  الصدر الأول. وفيه مسألتان :

        المسألة الأولى : في أدلة القائلين بها ومناقشتها .

        المسألة الثانية : في الآثار الفقهية المترتبة على القول بها .

منهجي في البحث

سرت في البحث على النهج الآتي :-

1-عرفت بالمصطلحات العلمية ذات العلاقة بالموضوع ، والكلمات الغريبة .

2-عزوت الآيات القرآنية إلى مواطنها من كتاب الله وذلك بذكر اسم السورة ورقم الآية.

3-خرجت الأحاديث من مظانها مبيناً حكم العلماء عليها من حيث الصحة أو عدمها .

4-خرجت الآثار من مظانها .

5-حررت المسألة المبحوثة معتمداً في نسبة الأقوال إلى قائليها والمذاهب إلى أصحابها على الكتب الأصلية والمصادر القديمة .

6-ذكرت في المسائل الأربع أدلة المذاهب المختلفة ، واعتراضات كلٍ .

7-أبرزت أقوال السلف من الصحابة والتابعين وتابع التابعين والأئمة الأربعة في تلك المسألة لكونهم القدوة.

 8-وثقت المسائل الفقهية من مصادرها المعتبرة .

  وختاماً فقد اجتهدت فيما كتبت قدر استطاعتي متوخياً فيه الحق والصواب فإن كنت وفقت إليه فبفضل الله وحده أولاً و آخراً وإن كانت الأخرى فأستغفر الله وأتوب إليه .

هذا .. وقد سميت هذا البحث : بـ ( رد خبر الواحد بما يسمى بالانقطاع الباطن ؛ حقيقته ، وحكمه ، وأثره في الفقه الإسلامي ) .

  وصلى الله وسلم على خير خلقه نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً . وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

المؤلف

ترحيب بن ربيعان الدوسري


Rp 110.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangمجالس شهر الرمضان
Harga Rp 110.000
Lihat Detail
Rp 125.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangالوجيز في فقه السنة والكتاب العزيز
Harga Rp 125.000
Lihat Detail
Rp 500.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangالإختيار لتعليل المختار
Harga Rp 500.000
Lihat Detail
Rp 125.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangإحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام
Harga Rp 125.000
Lihat Detail
Rp 385.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Nama Barangتيسير الفقه الجامع للإختيارات الفقهية لشيخ الإسلام ابن تيمية
Harga Rp 385.000
Lihat Detail
Rp 87.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangالرسالة – الإمام محمد بن إدريس الشافعي
Harga Rp 87.000
Lihat Detail
Rp 37.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangشرح الورقات في أصول الفقه
Harga Rp 37.000
Lihat Detail
Rp 22.000
Order Sekarang » SMS : +62823-1000-5776
ketik : Kode - Nama barang - Nama dan alamat pengiriman
Kode-
Nama Barangالجمع بين الموقظة والإقتراح
Harga Rp 22.000
Lihat Detail

PUSAT JAKARTA

TOKO PUSTAKAALWADI
Ruko Pelangi, Jl. Terusan I Gusti Ngurah Rai No.7B Kec. Duren Sawit Pondok Kopi Jakarta Timur 13460 INDONESIA
Telp: +62823-1000-5776 (Call)
+62819-0889-0205 (Call/WA)

CABANG SURABAYA

TOKO PUSTAKAALWADI
Jl. Sultan Iskandar Muda/ Dana Karya 8i Sebelah Barat POLSEK Semampir (Kawasan Ampel) Jawa Timur INDONESIA
Telp: +62878-5353-5385 (Call)
+62852-1740-2125 (Call/WA)

JAM BUKA TOKO

Buka setiap hari kerja (SENIN – SABTU) pukul 08.00 – 17.00 WIB. Hari AHAD libur.
Kami hanya melayani pemesanan Kitab dan lain-lain, pada Jam Kerja tersebut.
شكرا جزاكم الله خيرا كثبرا وبارك الله فيكم